كلمة الوكيل

     إنطلاقًا من رسالة جامعة الملك سعود 2030م، بُنِيَت فلسفة وكالة العمادة للتطوير والجودة لتقدم الوكالة خدماتها لمنسوبي عمادة السنة التحضيرية، حيث حرصت الوكالة على بناء نظام داخلي شامل وفاعل للتطوير وضمان الجودة والتحسين المستمر للشؤون الأكاديمية، والإدارية، والفنية بالعمادة.
متخذةً من التقييم ومقارنة الواقع بالمأمول مع التركيز على العمليات منهجًا للتطوير والتحسين فالعمل الممكن قياسه.. يمكن إدارته، ومن ثم يمكن تحسينه وتطويره. كما أن جودة المنتج أو الخدمة تتحدد بجودة العملية التي أدت إلى إنتاجها. وتؤكد الوكالة على الشعار "الجودة مسؤولية الجميع“ فالجودة هي الثقافة التي ينبغي أن يتبناها الجميع.

 

د.صلاح الصالح          
وكيل العمادة للتطوير والجودة