وحدة المناهج وتقنية التعليم

إطار المناهج في قسم مهارات اللغة الإنجليزية

تمثل السنة الأولى المشتركة بجامعة الملك سعود سنة دراسية تأسيسية للطلاب الملتحقين بالجامعة. ويدعم قسم مهارات اللغة الإنجليزية الأهداف العامة للسنة الأولى المشتركة في استخدام الإنجليزية كوسيلة تدريس جميع مقررات الجامعة المؤهلة للحصول على درجة البكالوريوس.

من أجل ذلك، يزود القسم الطلاب بمهارات اللغة الإنجليزية الأكاديمية المطلوبة لهم للنجاح في دراستهم الجامعية. يدرس الطلاب برنامجاً مكثفاً في اللغة الإنجليزية يجمع بنجاح بين نظريات علم المناهج والتطبيق، وبين محتوى تلك المناهج وبين الابتكار في التقنية، مما يسهم في إيجاد مجتمع من المتعلمين الفاعلين والأكفاء القادرين على التعلم الذاتي.

المقررات

يدخل الطلاب اختبار تحديد مستوى عند التسجيل، وعلى ضوء نتيجة هذا الاختبار ينقسم الطلاب الى ثلاث مستويات من الكفاية في اللغة هي مستويات أ، ب، ج. وبعدها يواصلون مسعاهم لتحقيق الأهداف الخاصة بكل مقرر من خلال الدعم المتوفر في المواد التعليمية ومصادر التعلم الذي يهدف الى تلبية احتياجاتهم التعليمية كل حسب مستواه.

المسارات

يتخصص الطلاب حسب عدد من المسارات (المسار الإنساني، المسار العلمي والهندسي، مسار إدارة الأعمال، والمسار الصحي)، لكن يجب عليهم انهاء برنامج السنة التأسيسية في السنة الأولى المشتركة قبل الانتقال لمواصلة دراسة برنامج البكالوريوس.

على طلاب المسار الإنساني اجتياز مقررات الفصل الدراسي الأول "انجل 101، انجل 102، أو انجل 103" حسب مستواهم في الكفاية اللغوية.

تركز اللغة الإنجليزية لأغراض أكاديمية على الأهداف التعليمية للمقررات ومحتواها. ويحدث الدمج بين المهارات الأربع للغة الإنجليزية من خلال استخدام نطاق واسع من النصوص في الاستماع، والقراءة، والكتابة. كما يتم التركيز على التفاعل التواصلي باستخدام عدد من الموضوعات المألوفة التي تقدم للطلاب فرصة أكبر للتعرض للنصوص الحقيقية وتغرس فيهم تذوقا للمهارات اللغوية الأربع عبر أنشطة تواصلية وتوظيفية.

بالنسبة لطلاب المسار العلمي والهندسي وإدارة الأعمال عليهم اجتياز مقررات الفصل الدراسي الأول " انجل 104، انجل 105، أو انجل 106" وتتحول هذه المقررات على التوالي في الفصل الدراسي الثاني الى "انجل 111، انجل 112، وانجل 113”.

يكمل طلاب المستويين أ وب اللغة الإنجليزية لأغراض أكاديمية بينما يدرس طلاب المستوى ج منهجاً متكاملاً للغة الإنجليزية الأكاديمية واللغة الإنجليزية لأغراض تخصصية.

تدمج هذه المقررات المهارات اللغوية الأربع وتطور قدرات الطلاب اللغوية من خلال السياقات الأكاديمية ذات الصلة، والمدى الكبير من المفردات والبني النحوية الأكثر تركيباً. ويتم التركيز هنا على أهم المهارات المعرفية المطلوبة للخطاب الأكاديمي مثل التحليل، والتجميع، والتقييم. وهناك مكون إضافي لطلاب المستوى ج يتمثل في تطوير الكتابة الاكاديمية باللغة الإنجليزية.

طلاب المسار الصحي عليهم اجتياز مقررات الفصل الدراسي الأول "انجل 107، وانجل 108، وانجل 109" وتتحول هذه المقررات على التوالي في الفصل الدراسي الثاني الى "انجل 114، انجل 115، وانجل 116”.

تهدف هذه المقررات المتكاملة بين الإنجليزية لأغراض أكاديمية وانجليزية العلوم الصحية الى دعم الكفاية اللغوية من خلال تعرض الطلاب وممارستهم لنصوص مختلفة من استماع وقراءة وكتابة. ويتم التركيز على التفاعل التواصلي ودعمه من خلال عدد من الموضوعات الأكاديمية التي تتيح للطلاب المزيد من التعرف على النصوص الحقيقية وتغرس فيهم تذوقا للمهارات اللغوية الأربع. تركيز اللغة الإنجليزية لأغراض تخصصية هو امتداد للمقررات التي تهدف الى دعم الطلاب بنصوص استماع وتحدث في تخصص الطب. كما أن المكون الطبي في المقررات يسهم في تزويد الطلاب بالمفردات المتخصصة المطلوبة لهم لكي يتمكنوا من المشاركة بنجاح في كلية الطب.

مواد المقررات

تتألف جميع مقررات اللغة الإنجليزية لأغراض أكاديمية من مكونين: قراءة وكتابة، واستماع وتحدث. كما يتم دعم هذه الكتب بنظام إدارة التعلم والمصادر الإضافية الأخرى التي يوفرها المدرس. أما الكتب الدراسية للغة الإنجليزية للعلوم الصحية فهي مقررات تتكامل فيها المهارات مع مواقع اليكترونية تتيح مصادر تعليمية إضافية. وينصح المدرسون بتقديم مواد إضافية تتسق مع أهداف المقرر لتحقيق المزيد من تلبية أساليب التعلم الخاصة بهذه النوعية من الطلاب.

تقنية التعليم:

تسهل تقنية التعليم والتعلم الاليكتروني عملية تصميم وتقديم وتسيير التعلم والتعليم، وقد أصبحت وسيلة مهمة لتشجيع المتعلمين على فهم ما تنطوي عليه التقنية من خدمات للمجتمع المعاصر من خلال التمكين والتفكير الناقد.

الرسالة:

تعزز تقنية التعليم عملية التعليم والتعلم من خلال توظيف التقنية، وتحرص الوحدة من خلال ما تقوم به من تقييم دائم للاحتياجات وتجريه من بحوث واختبارات، على استخدام التقنية والخدمات التي من شأنها رفع مستوى التفكير في بيئة تعليمية تتسم بالابتكار والتغيير، كما تحافظ الوحدة على بنية تحتية تدعم المدرسين في استخدامهم للتقنية بطريقة تجعل الطلاب يعيشون خبرات تعلم حقيقية تغرس فيهم مهارات التعلم مدى الحياة.

الأهداف:

  • دعم رسالة وأهداف البرنامج من حيث المناهج لضمان وصول المدرسين والطلاب الى التطبيقات الاليكترونية المناسبة التي تعزز بيئة تتوفر فيها مختلف أساليب واستراتيجيات التعلم؛
  • تحسين الممارسات التدريسية من خلال توظيف التقنية داخل القاعات بشكل فعال؛
  • توجيه البحوث والابتكارات في التدريس والتعلم الاليكتروني؛
  • توظيف التقنية في تصميم واعداد المواد التدريسية الإبداعية وأدوات التقييم المبتكرة.

أعمال الوحدة:

يتيح موقع ELSD Online للطلاب والمدرسين الوصول الى مواد ومصادر تعليمية داعمة ومتعددة سواء في صورة مطبوعة أو اليكترونية. وقد تم تزويد القاعات الدراسية بأجهزة "ايبوديوم"، وأجهزة عرض، وسبورات ذكية، لدفع الطلاب الى المزيد من المشاركة.  ويعد نظام إدارة التعلم التابع لجامعة الملك سعود أحد البرمجيات الموجودة على الشبكة العنكبوتية وهو منصة لإدارة التعلم تدعم الكتب الدراسية المقررة وتشكل جزءاً من متطلبات المقرر بالنسبة للطلاب. تعمل الوحدة جاهدة على تقديم التدريب وورش العمل لمساعدة المدرسين على استخدام تقنية التعليم في القاعات الدراسية لتوفير مدى متنوع من الخبرات التعليمية للطلاب.