إدارة الموارد البشرية

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وبعد:

     يُعد العنصر البشري اهم عناصر وموارد عمادة السنه الأولى المشتركة تأثيراً على أدائها العام وإنتاجيتها، ولذلك فإن بناء العنصر البشري المميز في تنمية مهاراته الشخصية والمهنية يعد من أهم واجبات الادارة الاحترافية حيث أن الموظف وعضو هيئة التدريس والمدرب هو العامل الأول الذي يتوقف عليه تحقيق أهداف العمادة ونجاح خططها، فبدون العاملين المدربين والبيئة العملية المناسبة  والإجراءات العملية الواضحة التي تنظم العمل وتكفل سلامة الأداء وسلاسته والتطوير الإداري والوظيفي المستمر فإن العمادة لن تتمكن من تحقيق أهدافها بالشكل المأمول ولن تستطيع المنافسة في تقديم الخدمات التعليمية والأكاديمية والإدارية على المستوى المحلي فضلاً عن الأسواق الإقليمية والعالمية حتى وإن توفرت لها التقنيات المتقدمة والتجهيزات المادية اللازمة.

وإيماناً بالدور الحيوي للموارد البشرية ومع تزايد أعداد الموظفين واعضاء هيئة التدريس والمدربين وتزايد احتياجاتهم الوظيفية، فقد تبنت عمادة السنه الأولى المشتركة ممثلة في إدارتها العليا  إنشاء إدارة مستقلة تعنى بتنمية وتطوير الموارد البشرية تهدف لتطوير العمل الإداري والوظيفي لمنسوبي العمادة من خلال دراسة احتياجاتهم الوظيفية والعملية والمهنية والعمل على التحسين والتنمية للعنصر البشري بتوظيف المفاهيم الحديثة للتدريب، وجودة الحياة العملية، وبناء وتطوير الأدلة والإجراءات العملية وبناء الوصف الوظيفي ، ورسم المسارات الوظيفية، وتشجيع وتحفيز العالمين بغية الارتقاء بأدائهم وزيادة إنتاجيتهم وتوظيف طاقاتهم وإمكاناتهم وقدراتهم بما يحقق أهداف العمادة و الجامعة وأهدافهم المهنية. لذلك فإن إدارة تنمية الموارد البشرية إجمالاً تسعى لتطوير العمل والارتقاء بمستوى أداء العاملين من خلال التكامل بين خمسة محاور هي: (التعليم والتدريب، التطوير الإداري، التطوير الوظيفي، الحياة العملية، المعلومات والأبحاث) بما يضمن توفر بيئة عمل جاذبة وصحية تساعد على جودة الأداء والإبداع والابتكار وتشجع على المنافسة الشريفة مع الآخرين.

هذا والله ولي التوفيق.
مدير ادارة الموارد البشرية